الأربعاء، 27 يوليو، 2011

أنا قلبي دليلي!؟.!


~..أنا قلبي دليلي ..~


حصة (عمة برلا) تنظر لساعة التي على معصمها ..

حصة: يلا ترى بطينا(تأخرنا) يما خل نمشي .. بدق على عبيد عشان يآخذنا

أم هشام (والدة برلا): تو الناس الساعة توها 11:30 م

حصة: لا يا أم هشام والله قعدتكم ما تنمل بس خبرج على ما ايي عبيد ونروح بيت أمي نوصلها وبنرجع بيتنا وبنآخذ شلايلنا وبنروح ننام عند أمي بعد عشان نجهز غرف أختي شيوخه

أم هشام: متى الوصول إن شاء الله

حصة: يوم الأثنين وإلا الثلاثاء الاسبوع الياي

أم هشام: يارب يوصلون بالسلامة ، عاد من تيي شيخة أكيد ثاني يوم الصالون وبعدها السوق وما يمدي تريح وبعدها المدينة الترفيهية والعشا لازم كباب عراقي وكنافة

حصة:إي بعد هاذي سوالف شيوخ ما تكبر لو تصير يده(جده)

....

بعد ثلث ساعة ذهب البنات أمام المنظرة(المرآة) اللي بالصالة ليرتدين حجاباتهم ...

دلال: تدندن "أتحرى العيد أكثر من طفل واتعذر فيه لجل أسأل عليك واسرق اللحظات منك بالعجل فــ...

برلا: هييييو ..حجية ركزي وياي مافي تقطين حجابج جدامه لبسي فاهمتي (وتقرص لطيفة على زنودها)

دلال: آآييي ..أنزين ..أفففف.. لازم تخربين فرحتي .. أنا ما أبي شي بس أشوفه وأتطمن أنه لي ألحين ما في غيري بتفكيره

برلا: قمي قمي ..خل نسلم عليهم خبرج اللحين بعد في زوارة ثانية عند الباب هههههههه

دلال: إي حروة نص ساعة ثانية خخخخخخخخخخخ

....

عند الباب تقف حصة (أم عبدالله) ومعها عائشة (أم هشام) والجدة على كرسيها ومعهم برلا ودلول وبدأ الفتيات والأطفال بالخروج لأنه عبدالله وصل

أريج قادمة باتجاه الباب من الخارج

أريج: يما يللا عبدالله يقول تعالوا بسرعة يبي ينام باجر عنده تدريب بالنادي

أم هشام: يام عبدالله ولدج شكله ما يشبع من هالتكسر وهالترضض ههههه

الجده: ياقلبي قلبج يا بنيتي بس تيي إتابع معاي هالمباريات وأيدها على قلبها لا يطيح ولا يتكسر

أم عبدالله: لو بيدي جان منعته بس ولدي واعرفه روحه وقلبه الكره عسى الله يحفظه بس

أريج: يما يللا

أم عبدالله: بس خلاص انجبي هههههه... يايه

.....

أم هشام : يللا حبايبي برلا ودلال نوووم لا تسهرون باجر بنروح حفلة ملجة في بيت ييرانا(جيرانا)... أيي وبرلا طلعي للدلولة قبل لا تنامون نفنوف(=فستان) لباجر..ومافي سهر أوكي

برلا ودلال: أوكي هههههههه (يعني يصير خير)

....

في غرفة "برلا "

برلا: يعني أنت تبين النفنوف الأسود خلاص عيل أنا بلبس البينك والتركواز

دلال: ما شاء الله عليج يا برلا باربي

برلا: تتطنزين.. يا مليقة (تخرج لسانها)

دلال: لامن صجي كل شي فيج أنتي حلو هههههه

برلا: مغسي حبيبتي، انزين شفيها اليوم أثير ليش تكلمني من طرف خشمها كل هذا عشان شعشع راح تيي صج لي قالوا اللي لقى أحبابه نسى أصحابه أللحين أنا اللي عمري ما غلطت بحقها بعكس الكل جذي تعاملني الكل يهزئها ويستهزأ بشكلها وأثير وبعير إلا أنا ما أرضى عليها وأخير شي، أنا شنو ذنبي إذا كانت يده (جدتي) تحبني أكثر أهي بعد في ناس يحبونها أكثر من ما يحبوني يعني بحقد وبتعامل مثلا معاها بأسلوبها الخايس ترى حدي مفورة بس ماسكة أعصابي.. وكلامها لي ترى جارح تعيب على شكلي كلامي من البداية أنا ترى أسمع وأطنش

دلال: بسم الله ...شفيج جذي أنهديتي كل هذا شايلته وساكته يا أخي قطي الحجي بوييها أنا ملاحظة وما أدري أنت ليش ساكته ردي عليها ووقفيها عند حدها جانها جارحتج هالكثر

برلا:الموضوع معقد أكثر من جذي

دلال:أدري ...الموضوع موضوع شباب

برلا: هاااااااااااااااه!!! أنت شتقولين أنا قصدي أنها تيب المذمات بوقت مناسب وبطريقة ما أقدر أرد فيها فنانة هالبنت بالتحطيم والتهزيء

دلال: بس ، تصرفاتها لها علاقة باللي قلته

برلا: شكو، ومنو شبابه قصدج أنها تبي أخوي هشام مثلا

دلال: لا موبس جذي أهي تدري أنه أخوج هشام مو على مودها

برلا:عيل منو وشنو؟!

دلال: برلا أنت تتغيشمين وإلا شنو؟ يعني ما تدرين أنه نص شباب العايله إذا مو كلهم ذايبين في هواج

برلا: أنا جم مرة قايلة لج لا تيبيتن لي طاري هالموضوع أصلا أنا ما أفكر أتزوج

دلال: أنت خبلة خيرتج بتتزوجين

برلا: لازواج مع الطب وأصلا أنا ما أحب الريايل

دلال: جذابة ... جذابة ... جذابة (بطريقة أغنية)

برلا: لا موجذابة ، فسريلي شلون جذابة

دلال: الله يسلمج... أنت مو تحبين الرسول

برلا: صلى الله عليه وسلم ،أكييدين

دلال: وأبوج وأخوانج وخوالج وعمامج والشخصيات التاريخية اللي أسمائهم غلجه(صعبة)

برلا:أكيييد

دلال: عيل، جذابة ... جذابة ... جذابة (بطريقة أغنية)

برلا: يعني صايدتني ههههه ...أنت صاجة أنا مو أكرههم بالمعنى الحرفي أنا أخاف من بعضهم أخاف أرتبط في واحد مثل خالي طارق أو عمي سعد شفتي شلون يطالعون حريمهم جنهم شي تافه وسخيف بينما في الواقع أهم السخيفين

دلال: برلا عييب تقولين جذي

برلا: أدري بس انت اللي فتحتي الموضوع، بعدين من متى وأنت تحترمين يحليلج هههه

دلال: تدرين أنه حمود يبي يخطبني

برلا: وشنو اليديد السنة اللي فاتت أخطبج ولا سبع مرات هههههه

دلال: جبح زيين ، ما أحبج

برلا: خلاص أنا آسفة.. أووووو صج حبيبتي راح يخطبج ألف ألف مبروك( وتحضنها )

دلال: (تدفعها) ترى قاعدة تطفريني بطلي، لا هالمرة خالتي شيخة بتكلم أمي وتبي تربطهم بكلمة رسمي

برلا: عيل أخذيها مني عمتي حصة بتضحك ومهي راده عليهم خل تخلص أو قصة باسل وفرح بعدين كلميني أهي موافقه على سالفة أختج فرح بس إذا صج باسل صار كفو وتشطر واشتغل أنت راح تآخذين حمود وغير جذي الموضوع بيصير معلق وشائك ترى باسل مصخها بعد صار له جم سنة مستقر بالكويت ويتوسطون له أبوي وعمامي وآخر شي ما يروح وإلا يطفر اللي قاعدين يقابلونا وإلا يروح بساير تفشل أحد يروح بسيارة تقحيص وكلها ليتات وكاتب عليها "مو كفو" حق مقابلة عمل ويبي يوظفونه أنا لو مكانهم أشوته

دلال: خخخخخخخخخخخخخخ وااااي فعلا سيارته شكلها مصخرة

برلا:أبوي لاعت جبده منه بس لولا غلات عمتي شيخة بقلبه جان ما كلم أحد ترى حياته لوعة طاعي شطوله وشعرضه وعلايش بدوانية يدتي لا وذاك اليوم الأخ يايب ربعه ينامون عنده بدون استأذان يعني البيت ماله حرمه ،استغفر الله

دلال: ترى بس طيحتي حظه أهو طيب بعد ودمه خفيف بس تنبل وغبي

برلا: يعني بالمختصر المفيد ما يعمر بيت

دلال: أفففففففففف ، خلاص بنام غثيتيني على هالليل

برلا:دلال أنا بس بكون واقعية عشان ما أبيج تعيشين بأحلام وآخر شي بتكتشفين انها سراب وقصص طفولة وبس ، أنزين ما قلتيلي شبتسوين بعد ما تطلع النسب

دلال: يكون مغيرة الموضوع من سيء لي أسوء أتوقع نسبتي بتدخلني معهد أنا وحده عارفة شمهببه وشنو أبي ههههههههههه

برلا: مو منج من الأغاني اللي مشغلتها ترى نص كتبج مكتوب فيهم "سهيت بصفحة كتابي لقيتك بأول الأوراق" مت من الضحك لمن أريج ورتني ياهم وأهم شي الحروف والقلوب شخباري خخ

ولازال الفتيات يتحدثون...إلى أن "الله أكبر الله أكبر......

برلا: حجيه هذا الأذان الأول أمشي نطب بفرشنا عشان يحسبونا أنه كنا نايمين وإلا أمي راح تفضحنا وتشرشحنا خبرج تحب النظام

دلال: لا يا الدياية(الدجاجة) ههههههه يللا هههههههههههههههه

برلا: شوش سكتي حلى ألحين تسكرين علينا من الضحك

صلوا الفتيات الفجر ولم يكتشف أحد أمرهم ... يقظون فترة الظهيرة في الصالون مع هديل

على المغرب يذهبون لحفلة الملكة وهي حفلة صغيرة يقيمها أهل العروس بعد كتب الكتاب أحيانا في نفس اليوم أو بعده بيوم أو يومين لكي يتعارف العروسين على بعضهم لغاية حفلة العرس

وبعد عودتهم من الحفلة...

دلال: وااااي برلوااا نص الحفلة كانت راح تآكلج بعيونها يظهر هالنا سمو شايفين خير ومو شايفين حلوين من قبل ههههه

برلا: أنت بعد ما عليج قصور

دلال: أنا مو مهم أنت الأهم فهمتيني (وتغمز)

برلا:سكتي أحسن لج لا تنطقين أوكي

دلال: هدييييل هدوله عفية توديني بيت يده

برلا: نعم نعم لي شان شاء الله ما في روحه باجر نروح مع بعض على الغدا هناك

دلال: لا بروح عفية برلا أنت تعالي نامي وياي

برلا:أنا أبوي ما يرضى أنام بره البيت

هديل: حرام عليج لطوف برلا تستانس عليج أنا أدري أنت شناويه عليه أقول اترزعي هنيه أحسن لج يمديج أهم بيون بعد يومين ثلاث

دلال: (تسر لبرلا) أنت قايلتلها شي؟!

برلا: (تسر لدلول ) أهو في أحد ما يدري !!

دلال: أنزين خلاص هديل مشكورة وايد (بامتعاض)

هديل: ولو العفو ما سوينا إلا الواجب...هههه يللا برلا أنا رايحة وباجر أنا على الليل بييب اعيالي وبنام عندكم لين تطلع النتايج

يصيب برلا تلبك معوي وعقلي تذكرت أنها خريجة لهذه السنة تبلع القصة وتصيبها حالة من الشرود ... في يوم النتائج

يوم الأحد الموعود ...

في غرفة نوم برلا... التي تستلقي على فرشها متظاهرة بالنوم وتحس بألم في قولونها وإحساسها أنها ربما سقطت في مادة الكيمياء لكن كيف تسقط في مادة نفس الكيمياء وهي تريد دخول كلية الطب لو سقطت في مادة فإنها حتما ستعيد السنة ،هذه خواطر تجول في عقل وقلب برلا تحس في ضغط شديد في قلبها فجأة تسمع طرقات على الباب

برلا: منو؟؟؟

هشام: أنا أخوج حبيبج ..أدخل

برلا: لأ

هشام: شنو؟

برلا: لا قصدي ادخل (مرتبكة ولا تريد أن تقابل أحد)

هشام: (يفتح الإضاءة يجر اللحاف من على وجه برلا) أوووخ ويهج متفخ من النوم قومي

برلا: (بخوف) هااا طلعوا النتايج؟؟

هشام: شفيج النتايج مو ألحين على العصر يطلعون بالتلفزيون

برلا: من صجك يبون يصير فيني انهيار نفسي

هشام: أنا بحاول أطلعها لج من النت وأمي وزعت رقم جلوسج على العايلة كلها الله خير ونتيجتج بتيج من كل صوب خخخخخخخخخخخخخخخخخ أنفضحتي يا مسكينه

برلا: تقفز من على فراشها وتصرخ لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

تنزل مسرعة على درجات السلم

برلا: يما ليش ليش سويتي جذي ليش العايلة كلها عندها رقم جلوسي

أم هشام: شفيج خرعتيني موتبين نسبتج يعني يا خبر اليوم بفلوس باجر ببلاش كل من بيشتري جريدة وبيدورن على نسبتج مخصوص ههههههههههههه

برلا تبرطم وتصعد من جديد وحالتها كسيفة وعيونها يبدوا عليهم السهر .. تنزل مرة أخرى .. المنزل كله على القناة الأولى الكويتية والمنزل كأنه مهجور إلا من غرفة العائلة التي كانت تصدح بصوت التلفاز والتلفونات التي لا تسكت وكأنها لن تسكت أبدا والأطفال مندهشون ويشاهدون الأحداث وتم وعدهم بأنهم سوف يقضون فترة المساء كلها لعبا ومرحا خارج المنزل والكل متحمس

ومن بين الاتصالات يرن اتصال يحبس معه أنفاس برلا قلبها يقول أنه الاتصال الذي سوف يحدد مصيرها،فجأة يرفع الهاتف والد برلا

أبوهشام: هااااا بشر يا سعد ...لااااا مشكوووور الفال لعبير ولباجي العيال يارب

فجأة برلا مغمى عليها تصحو لتجد التوأم عزوز ويوسف يضغطون على أنفها فيما ترشها هديل بالماء ووالدتها تزغرط وهشام يقول لها "مبروك برلا يبتي 86%" لم تفهم برلا لازالت الغشاوة لم تفارق عيناها

برلا:شنو جم يبت ؟ (بصوت متحشرج؟)

هشام:86% برلا مبروك

برلا: (تنهار بكاءً وبصوت باكي) شلون ليش أنا بأول السنة يبت 95% في شي غلط شلون بدخل الجامعة (تبكي وتبكي)

أم هشام: (تضمها والتها وتهزها وتمسح عليها) " بسم الله عليج" شفيج برلا إن شاء الله راح تدخلين الجامعة شفيج وكلية الطب بعد على البركة حبيبتي نسبتج حلوة أنت أهم شي عندنا وأحنا نحبج مو عشان نسبتج

هشام: برلا شدعوه هونيها وتهون ترى في كليات ثانية وان بغيتي تحولين حولي

برلا: (بصوت باكي) شنو يعني أحول شلون ؟؟؟

هشام: يعني تدخلين كلية مثل العلوم مثلا وإلا كلية العلوم الطبية المساعدة ومن تخصص لي تخصص أنا خو هندسة ما اعرف الطريقة بس القوائم الطلابية راح يعلمونج لا تحاتين

يهدأ بكاء برلا ولأنها أحست بالأمل فأوقفت البكاء، يبدأ الأطفال بالقفز ويرددون بنطلع بنطلع هييييي

أم هشام: هدولة حبيبتي أخذي أخوانج وأختج شيوخ اللي نايمة لي ألحين وعيالج وطلعيهم والفلوس أنا حاطتهم بالمكتبة اللي بالصالة البيجية

هديل: ليش!!! أنت وهديل وأبوي منتو يايين معانا

أم هشام : لا بس سألي هشام جان بيروح وياج، أنا بروح ويا برلا وأبوج السوق بنروح نشري لبرلا أشياء للجامعة أنا واعدتها

هديل: جذي عيل يا أم هشومي خطط من ورانا بس ما عليه برلا تستاهل

ينظر أخوت برلا التوأم لوجه برلا الباكي ويحذف عليها عزوز علبة المناديل من باب الأخوة و الحنان ويركض لكي يرتدي حذاءه... وتبتسم برلا ثم تضحك على حركته ...

برلا: يللا يما عشان نخلص شغلنا بسرعه حدي مستعيله على الروحة ، الله يا في ناس راح يتفاجؤون .. وتغمز

تخرج برلا ووالديها مودعين البقية ....

~ برلا تسلم عليكم وتقول لكم شكرا على القراءة وأعتذر على تأخري ~

السبت، 21 مايو، 2011

الفتيات يحلمون



~الفتيات يحلمون~


في غرفة نوم وردية، لا يوجد بها إلا إضاءة خافته منبعثة من ثرية صغيرة، دخلت برلا الغرفة وبيدها كوب ماء تنظر لشاشة الموبايل الموضوع على التسريحة.

وتتمتمـــ...

"الساعة اللحين 5:00صباحا شفي الصبح مو راضي يطلع.. يماي اليوم النتايج تهقين يا برلا أنج يبتي المعدل اللي تبينه.. بس أحس نفسي هببت بالكيميا بعد ما يندرى يمكن زين... واي فعلا راح يصير فيني شي لو ما دخلت الجامعة.. شفيني أفكاري سوداوية.. أنا أستحق أني أصير اللي أبيه أنا أستحق أني أدخل الجامعة.. الحياة راح تكون حلوة وتفتح لي أبواب النجاح أنا واثقة.. بس فعلا لو ما دخلت ما أدري شنو راح يصير فيني!؟ بس أكيد شي موزين لا استغفر الله.. ياربي مو قادرة أنام.. هذا رابع قلاص ماي وأحس بطني صار جربة (قربة)ماي.. أمبيه أنا شفيني رايحة ورادة.. برلا وقفي.. جني اللي بالأفلام وينطرون وحدة تولد أثاري هالحالة صج وتصير!.. برلا ..لا مصختيها وقفي شفيج تمشين بخط واحد رايحة رادة ألحين شفيني أدور حاولين نفسي مثل الثعلب خل أناآآآم.."

تركض وتلقي بنفسها على السرير وتردد مويايني (=مو جايني=لا يجيئني) النومــ...

طقــ،،طقــ،،طقــ،،

*تتمقط برلا(*=تمد ذراعيها) وتقول:"منو؟"..خلف الباب "أنا جاندي برلا " وتدرعم(تدخل عنوه) جاندي بالدرا وتجر الكمبل(اللحاف) وتفتح الضوء وبرلا لازالت تتمغط وتغمض عينيها بقوة "ليش جاندي ليش"،،، جاندي:يللا ماما قولي قومي صلي دهور(صلي الظهر)،،، تفز برلا بسرعة واقفة...هاااا أذن أنا شلون(=كيف) نمت جذي، وتمسك بكتف جاندي..جاندي مافي شي غريب ماما مو زعلان فرحان،، ترد جاندي"شنو يعني أنت شنو تبي"، برلا: شفيج جاندي اليوم أنا في Result مال High school،، جاندي: لا مافي أعرف أنا..،برلا:"خلاص خلاص أنا اللحين أعرف"

تتوضأ ..وتصلي ..تدعو ..وتدمع عينها ..تزداد ضربات قلبها ..ترتب شكلها لأن اليوم زوارة العائلة الخميسية والكل متواجد ..وتردد في قلبها "يا فضيحة ومسرحية ببلاش لو ما يبت النسبة المطلوبة" ..تنزل على السلم بخطوات بطيءة مطرقة اذنيها علها تسمع زغروطة.. أو همسات

برلا (تخاطب نفسها)...شالسالفة الوضع عادي وسوالف،،ولاجنه نسبتي هامتهم،،تتضايق قليلا وتنظر للوجوه التي تقابلها وتبتسم وتلوح من بعيد ولكنها مغتاضة من الداخل
آآآآآآآآآوج أييأي وبدأت تقفز وتصرخ "ليش حاذفين هالسيارة مني منو لعبته هاذي شيلوها"،،زاد غضبها بسبب تعثرها بهذه اللعبة،، تتقدم منها بنت عمتها لطيفة :"أنت وينج أنا من اليوم انطرج" بدأت تتوتر وضربات قلبها تسرع وتبطئ ثم قالت

برلا:"ليششش؟دلول"بصوت عالي ومتوتر

دلال: شفيج عادي بسولف وياج من زمان مو شايفتج أشتقت لج!!

برلا:( مطرقة رأسها) أي أدري ما قمنا نشوف بعض عيل شلون لي راحت السدرة

دلال: شقصدج قصدج السدرة يدة (الجدة)؟ لا تحاتين راح نظل عايلة وحده ونتجمع

برلا: دلول..دلول (وعيونها تغورق بالدموع) أنا أحس خايفة ،لميني (عانقيني)

تتعانق دلال وبرلا ...يركض يوسف وعزوز باتجاههم متلاحقين يريد أحدهم أن يضرب الآخر لكن يقفان لأنه مشهد برلا ودلال يخيفهم ويتجمع عدد من الأطفال

تنتبه برلا للأطفال المصدومين من مظهرهم، وتقول...

برلا: دلول اليهال متيمعين مصدومين هه

دلال:( تبتعد عن برلا، وتنظر لها تمسح دموعها) لا تخافين دلول وياج

برلا: أي صح هههههههه

وتستدير لطيفة وتجر يد برلا

دلال: يللا أمشي لا يتباطونا وترى حطوا الغدا وبيشيلونه عنا

برلا: تجر دلال للوراء، سمعتي شي عن النسب أي صج جم يبتي

دلال: هااا شقلتي ؟؟(يصدر بطنها صوتا) ههه زين لج أمشي بطني بدا يغني ويعمل فضايح ههههه

برلا: لا ولا شي ،هههههههه يللا أمشي يالبطينية الدايخة

...وصلوا لغرفة الطعام..نصهم على طاولة الطعام والباجي على الأرض وآخرون بالمطبخ وناس بالصالة..لكن برلا دخلت طاولة الطعام.. بدأت برلا تسلم وبدأت بتقبيل رأس جدتها وتابعت تسلم على عماتها ووالدتها وأختها هديل وكل من يسألها عن أحوالها وهي شاردة الذهن وتبحث في الوجوه عن مباركة أو عتاب ،تحادث نفسها "شسالفة الكل متجاهل نسبنا عاد هالسنة خمسة متخرجين بس من أهل أبوي"

وبدءوا تناول الغداء...

،.يمر في الدار..هشام(أخو برلا): برلا هوووو!!! برلا وينج شفيج تغدي ليش رافعة القفشة وتطالعينها

برلا: (تنتبه) هااا لا بس كنت سرحانة،،، يماا شنو يعني تلعبون بأعصابي جم يبت (جبت) شنو نسبتي

الأم: بسم الله، برلا شفيج مو اليوم النتايج الأحد الياي (القادم)

برلا: (أحست بالإحراج)، لااااااااا وأنا أمس سهرانة والسبة هالشي

هديل: شفيج برلا دايخة كملي غداج وصحصحي

برلا: تصمت تبتسم أمممم (تكمل غداءها)

...بعد الغداء...

على زاوية من غرفة المعيشة جلس النساء أم برلا الجدة وعمات برلا

وعلى زاوية أخرى تجمعت الفتيات

وخرج الرجال لصلاة العصر وفي المنتصف يقفز الأطفال

تصرخ بالأطفال الجدة :قعدوا ..عقلوا..هيعوا..

...في زاوية برلا والبنات...

دلال: يبوا مسجل ...

برلا: ليش؟؟

دلال: (تخرج من جيبها شريط) عشان عندي شريط ميامي اليديد ونبي نرقص

برلا:دلول انت تدرين أني بطلت أسمع اغاني حرام ما أبي أنحرم

دلال: أوكي أوكي، كلش ولا زعلج أنزين طيران(دفوف) عادي

برلا: شفيج يا بنت أنت فيج زيران

دلال: أنت خو مو فاهمة عشان أخاف بعد النسب نتحبط

أريج(أخت دلال): نبي نشوف فلم هندي أحسن

برلا: واي أفلام هندية يعني رومانسية وبطولة زائفة..ترى الأفلام الهندية جنها واحد يأشر علينا ويضحك

أثير(بنت عم برلا الفرق بينهم 5شهور):برلا ترى عليج تشبيهات تبن

ضحى(أخت أثير أصغر منها بسنة): مالج شغل فيهم برلا صح انا وياج

برلا: ليش ما نسولف؟؟؟

أريج: بشنو؟؟؟

برلا: بكل شي أحلامنا طموحاتنا وضع العالم والأمة العربية

عبير: واللي يعافيج تحيا الأمة العربية تآكل خبزة ورقية

ويضحكون البنات ويقولون مع بعض "أملق طلعي بره" ههههه

برلا: مثلا نبتدي من الكبير نوف أنت شلون تشوفين نفسج بعد خمس سنوات؟؟

أريج: ليش بعد خمس سنوات أنا أشوف نفسي بنهاية السنة متزوجة شاروخان

برلا: ويييع لا يكون هذا اللي يحط طحين على ويهه

أريج: ما أسمح لج خلينا حبايب ولا تذمين حبيبي شاروخ

برلا: ياكي ياكي(صوت استهزائي) مراح أتحجى عنه بس عشان ما تلوع جبدي أكثر،

ألحين عرفنا مستقبل أريج الميؤس منه والغير واقعي ويحتاج اعادة نظر فيه

خلينا نشوف مستقبل دلول؟

دلال: تغمز للبنات، وتضحك ويضحكون،Passدور أثير

أثير: أنا جراحة أعصاب أكيد

ضحى: أنا بتخصص أدبي وبدخل كلية الآداب أي تخصص ما أدري بعدين بنشوف بس باحاول أكون ناجحة

دلال: أنزين خل نشوف فلم "ديفي داس"

برلا: هندي بعد :/

دلال: أنت بس قعدي ويانا

برلا: أوكي أوكي يللا نروح الدار البيجية

...أثناء الفلم...

تم إطفاء الإضاءة ، وتم التزود بالمؤن(برنغلز،فوشار،باسكن روبن،هاقندز، عصير ،بيبسي،ماي،ككاو)

برلا: دلول جم مرة أقولج بطلي بيبسي،،أنيميا وفيج وضروسج وخربانة شنو تبين أكثر من جذي؟؟؟

دلال: ما أقدر الأسبوع اللي فات قطعته يوم واحد وطحت غشيانة

برل: لانج مدمنة وتعودتي على نسبة سكر مرتفعة بدمج،، أي صج شقصدج بالغمزة تو مساع مو بطلنا من هالسالفة؟!

دلال: ليش بطلنا؟ أهو قال يحبني

برلا: خل يولي حده ياهل (طفل) وتو الناس عليه لا أنت راح تنطرينه ولا أبوج راح يرضى ياخرج عشانه ترى حتى لو ولد خالتج بس يظل ياهل(جاهل=طفل)بينج وبينه بس أسبوع

دلال: لا بس اهو يحبني واهو شاطر وبيدخل العسكرية

برلا: ديري بالج كلهم ريايل(رجال) وخوفج منهم،،،صج طلعي بوكج

دلال : شنو؟؟!!

برلا: (تدخل يدها في جيب دلال وتنتزع البوك) شنو هذا أنا مو قلت لج قطي الفيشة والصورة

دلال: هذا اللي بقا لي منه

برلا: بس أنتِ وعدتيني تقطينها

دلال:أوكي بقطها بس مو أللحين

برلا: باجر بتندمين

دلال: على شنو!

برلا: باجر بتتزوجين غيره وبتندمين أنج حطيتي واحد بقلبج غير زوجج ولأنه ولد خالتج فهالشي راح يحرجج لين تصيرين عيوز (عجوز)

دلال: فال الله ولا فالج بتزوجه وتشوفين

أريج: سكتاااااااااااااااااااااو سكوت بنشوف الفلم

دلال:أنزين انزين بنشوف، وتغمز لبرلا

برلا: تضحك ، الحمد الله والشكر

ويبتدون يتابعون الفلم .. بنصف الفلم

البنات يصرخون ويضحكون ويقولون برلا تبجي

أريج: يا شماتت ابلا ضاضا ههههه تعيبين علينا

برلا: جبح، شتبون أنا بعد أحيانا أصير بنت وأبجي

مع انه الفلم سخيف ، وتضحك وتدمع

دلال: أنا خايفة من النسب ؟؟

برلا: يا سبحان الله ،وأخيرا قمتي تحاتين المستقبل
دلال: لا هههه مو مستقبلي خايفة عليج أدري فيج مصرية أم قليب تحبين الدراسة يصير فيج شي لو ما يبتي النسبة اللي تبينها (مصرية = تعني مجتهدة وذكية (يعني مدح وأسم آخر للذكاء؛)،أم قليب= قلبج واعي ومنتبهة للحياة)

برلا: تعالي شصار على فرح وباسل؟؟؟ ، خو من مستقبل أختج تعرفين مستقبلج

دلال:بعدين أقول لج بالجو غيم...

برلا: صج ما باركتي لي ،ربحت المركز الأول على الكويت بمسابقة الشعر

دلال: من صجج الشعر العربي اللي كاتبته أنت، اللي مافيه رومانسية فاز!!!عجب

برلا: أي فاز على رغم أنوف بعض الناس، بس صارت سالفة بعدها

كدرتني(=احزنتني=أصابني الكدر) أنه سرقوووه

دلال: شنو ؟؟؟ شلون ما فهمت؟؟؟

برلا: أنت بتنامين عندنا اليوم؟؟؟ ترى هشام (أخو برلا) بيروح ينام فبيت خالي يعني مافي أحد تتغطين عنه ، وأنا أقولج قصص وايد وبعد بالمرة نروح عرس بنت ييارانا (جيرانا)، بس عرسها ما في أغاني عشان ما تطلع زيرانج خخخخ

دلال:أوكي وعقبه برد بيتنا لأنهم بيون(سيأتون) من السعودية ؛)

برلا:أفيييه يادي النيلة

دلال: شفيج برلا أنا سعودية وبآخذ سعودي خو ما راح يآخذني كويتي ويهد(يترك) الأربعة آلاف

برلا: شدعوة ليش كل الكويتين يبون الأربعة آلاف ومو شرط تآخذين كويتي أخذي سعودي يعني شالمشكلة المقصد أنج تهدين فكرة أنج تآخذين حمود بالذات،بعدين حبيبتي لو خذيتي حمود إن شاء الله عبالج راح أسمح لج تعيشون بالسعودية خو عمتي شيخة (والدة حمود) ودها ترجع تعيش بالكويت خل تعيش معاكم وخل يآخذ في أمه أجر قلبها منقطع تعيش قريب من يده،،،ويدتي تعبت تنطرها ترجع تستقر بالكويت

الله يسامحه خون فيها خالي بوباسل ويرها (جرها) معاه هناك مو نفس أبوج فديته؛)

(شيخة عمت برلا كويتية وتعيش بالسعودية مع زوجها،ودلال وأريج بنات عمتها حصة أيضا سعوديات لكنهم يعيشون بالكويت، ضحى وأثير بنات عمها سعد)

دلال:لا أهو واعدني نعيش بالكويت

برلا: نشوف ؛) يا أم غمزة ههه،، الأسبوع الياي(الجاي) عندي مفاجأة ومن الحين اقولج لاتحنين وتحاولين تسحبيني بالحجي ، نطري يعني نطري

دلال: أوكي ماعليه، بس شنو؟؟؟



البقيــــة تأتيــــ،،،

على فكرة الصورة من تصميمي*_^

في أمان الكريم .. دربكمـ خضر

الأربعاء، 27 أبريل، 2011

6X4...


~بسمـ الله الرحمن الرحيمـ~

~السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته~

العنوان يوضح أنه سيكون البوست عن صورة 4x6 لـ"ـبرلا"

~ برلا~

في قاعة دراسية مظلمة و بها ضوء واحد ساطع على رأس دكتور أصلع الرأس

وأمامه جثة على طاولة تشريح ... يلتم حوله طلبة وأطفال صغار

بصوت عالي يبدأ الدكتور بقراءة الأسماء الموجودة عنده بالكشف

يجيب الطلبة بكلمة نعم عند سماع أسماءهم

ينتهي من قراءة الأسماء يضع الكشف جانبا

ترفع صوتها المتحشرج أنا دكتور ما ناديت أسمي

الدكتور:و أنتِ شنو أسمج (بامتعاض و تعالي)

الفتاة:أسمي برلا محمد ...

الدكتور:أمممم(يرفع الكشف ينظر له نظرة مستعجلة)..أسمج مو موجود

برلا:أمبلا اسمي موجود

وتطلب منه يدور أسمها لكن يهز رأسه بالنفي ويتابع الشرح كان مو مهتم....

فتدمع عيونها وتحس بحسرة وألم بقلبها... فجاة يرفع راسه ويخزها ويقول

الدكتور: وليش مو لابسه البالطو و ريولج حافية و بعدين في أحد أيي المحاظرة ببجامة

برلا:تبجي ..أنااا أنا ... (يضيع المنطق والكلام منها) يزداد البكاء

وعلى دمعة ونشقات متتالية ... تفز برلا من نوماها

،،،بسم الله الرحمن الرحيم ،،، بسم الله الرحمن الرحيم،،،

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

و تنفث على يسارها ثلاثا

الحمد الله الحمد الله كان حلم عسى الله يعطيني خيره و يكفيني شره

.. برلا فتاة في 17 والنصف من عمرها للتو انتهت من امتحانات الثانوية العامة وبانتظار نسبتها فتاة خجولة جدا .. وذكية جداً طول عمرها تحلم تدخل كلية الطب ووالدها دائما يناديها بالدكتورة وهي طول عمرها تحرص أنها تلبي له هالرغبة... برلا تعشق والديها ورضاهم عندها بالدنيا

في البيت

.. ترتيبها الثالثة بين إخوانها وأخواتها عندها أخت كبيرة ومتزوجة وعندها عيال أسمها هديل وأهي مصدر الحنان والأذن اللي تسمع لها ،وأخو ورا أختها هديل أسمه هشام وأهو ملتزم و غشمرجي وما خلا ولا بقى دورة تطوير ذات فوتوشوب مركز ديني نادي رياضي ما أشترك فيه تحترمه و تقدره ومبهورة فيه وتحب تسمع كلامه وقعدته الحلوة لكنه دايما برا مع ربعه وهذا عيبه الوحيد انه مو دائما متواجد بالبيت ..وبعد هشام يأتي دور برلا البطلة هنا .. بعدها عندها..أخت و تفرق معاها بالعمر 6سنين ومو دائما على وفاق لأنه أختها شيوخ تغار من برلا لأنها أحلى و دائما محط اهتمام لكن مو معناه أن شيوخ موحلوة بالعكس حلوة وايد بس ما تفوق برلا و لأنه برلا هادية فالكل يفضلها ..وبعدها أخوان توأم مزعجين شاقين القاع وقايلين مباع عبد العزيز ويوسف بس معطين جو للبيت ..وجدتها مريم يسمونها يما مريم تعز برلا على الكل لكن تحاول تخش مشاعرها وعمتها سميرة اللي أهي أكبر من هديل بسنتين مو عايشين عندهم بس يزورونهم كثيرا ...وطبعا جاندي اللي عايشه معاهم من 13 سنة وصارت وحده منهم و فيهم و أهي تفضل برلا على الكل تعدها بنتها لأنها بدأت عملها بهالبيت من يوم برلا عمرها 3 سنين ونص..


بعد مافزت من النوم

تعود برلا لتغفو من جديد"بسم الله وضعت جنبي و بسم الله أرفعه"

وتنام ...

"بعد دقائق معدودة"

ويبتدي منبه نوكيا التقليدي يعلن عن انتهاء فترة النوم والغفوة بعد

تنتن تنتن تنتن ...

تتمقط برلا لي أول أمس من كثر ما مدت إيدها

وتفلع ايدها بالشمعة اللي يم راسها وتتعور تنفخ على إيدها ..يزعجها الموبايل تنتن تنتن

وتسحب الموبايل من التعليقة الللي حاطتها عليه

و تطفي المنبه و تظل تطالع بشاشة الموبايل وتقول متى متى متى و تصرخ بآخر كلمة متى؟!!

...و تفز من فراشها

...طبعا كانت الصورة اللي على الموبايل صورة دكتورة ماسكة مشرط وهذا حلمها انها تصير جراحة ...

تلم شعرها وترتب نفسها و تنزل تحت ... تلقى أمها قاعدة تقرا الجريدة وتشرب استكانت شاي و تغمس فيها بسكوت دايجستف وهذا ريوق أمها المفضل تبوس رأس أمها وتقول السلام عليكم صباح الخير

الأم :بعدين حبيبتي قاعده أقرى صفحة الجرايم

برلا: يعني لازم ههههههه

بعدها تروح تطلب ريوق من جاندي

وجاندي قعدت تتحلطم

جاندي:ألحين تبي ريوق أنتي عرف ساآة(ساعة) جم ألحينا ؟

برلا:أدري أدري يا حبيبتي يا جاندي ما طبت شي بس اوملت و نسكافيه

جاندي: أنا ما في تاعباني(مايتعبني) سوي بيز(بيض) بس أنا شوي بعدين حتي(احط) غدا

برلا: شدعوة كلها 11:30 دقيقا ،أنزين شنو الغدا ؟

جاندي:مرقوق ،أنتي حبا

برلا:يا بعد جبدي مرقوق يللا خلاص بس روحي سوي نسكافيه وسوي أنتي لا تخلين سوفاتا تسويه أوكيه

جاندي:أوكيك

..تعود برلا لوالدتها..

والحلم يقرقع بقلبها ودها تقوله وتطالع كتاب تفسير الأحلام اللي ما يطيح من أيد أمها

برلا: يمااا

أم برلا: نعم يمااا خير (و تصفط الجريدة و تضعها جانبا)

برلا: الخير بويهج...أمممم تدرين نسيت شبقول أممممم ،،ما في شي

الأم: أقول برلا يللا أحجي ابقلبج سالفة منتِ خالية

برلا :لا ما في شي....

الأم:أنا جم مرة أقولج إذا ما تبين تقولين شي لا تقولين بقول

وتسكتين دام انج حجيتي كملي حجوتج أحسن لج

برلا: ما أدري...أممممممم

الأم:أحجي (نبرة تهديدية و خزة)

برلا:بس حتندم يا جميل

الأم: أقول ويي عشتو قولي خلصينا

برلا: خير اللهم أجعلوا خير

الأم:خير إن شاء الله

برلا: يما اليوم حلمت أني

رايحة الجامعة و دخلت القاعة و فيها دكتور و نادى كل الأسامي و نسى أسمي و لمن قلت له ما ناديت أسمي قالي أسمج مو بالكشف و هزأني يقولي ليش مو لابسه بالطوج و يما بعد كنت مولابسه جوتي و رايحا ببجامتي و شعري معفوس

... فقامت الام و طقت برلا على ظهرها بكف أيدها وقالت لها

الأم: ليش ما تعوذتي من بليس و كتمتي الحجوة ولا طريتي الحلم

برلا: انا سويت كل هذا إلا كتمت الحجوة انت يما حنيتي

الأم: انا اللي حنيت و إلا انت اللي مو معبرة الا تقولين ، خلاص تعوذي من أبليس هذا لأنج توسوسين كل هذا من الشيطان... انا بتصدق اليوم دفعت بلى عنج

وتأتي سوفاتا بالحليب... تتضايق برلا لانها طلبت الحليب من جاندي

و تتهدد فيها .. لأنها ما تثق بأحد يسوي أكلها غير جاندي

برلا: يما قالوا متى النتايج؟! (بوجه يملئه التمني والشرود)

الأم: بعد اسبوع يما (تبتسم)

برلا: الله متى أيي الوقت اللي أصير فيه دكتورة

الأم: عسى الله يوفقج يا بنيتي


~يتبعـ~

شرايكمـ بطول القصة ؟؟؟