الأربعاء، 27 أبريل، 2011

6X4...


~بسمـ الله الرحمن الرحيمـ~

~السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته~

العنوان يوضح أنه سيكون البوست عن صورة 4x6 لـ"ـبرلا"

~ برلا~

في قاعة دراسية مظلمة و بها ضوء واحد ساطع على رأس دكتور أصلع الرأس

وأمامه جثة على طاولة تشريح ... يلتم حوله طلبة وأطفال صغار

بصوت عالي يبدأ الدكتور بقراءة الأسماء الموجودة عنده بالكشف

يجيب الطلبة بكلمة نعم عند سماع أسماءهم

ينتهي من قراءة الأسماء يضع الكشف جانبا

ترفع صوتها المتحشرج أنا دكتور ما ناديت أسمي

الدكتور:و أنتِ شنو أسمج (بامتعاض و تعالي)

الفتاة:أسمي برلا محمد ...

الدكتور:أمممم(يرفع الكشف ينظر له نظرة مستعجلة)..أسمج مو موجود

برلا:أمبلا اسمي موجود

وتطلب منه يدور أسمها لكن يهز رأسه بالنفي ويتابع الشرح كان مو مهتم....

فتدمع عيونها وتحس بحسرة وألم بقلبها... فجاة يرفع راسه ويخزها ويقول

الدكتور: وليش مو لابسه البالطو و ريولج حافية و بعدين في أحد أيي المحاظرة ببجامة

برلا:تبجي ..أنااا أنا ... (يضيع المنطق والكلام منها) يزداد البكاء

وعلى دمعة ونشقات متتالية ... تفز برلا من نوماها

،،،بسم الله الرحمن الرحيم ،،، بسم الله الرحمن الرحيم،،،

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

و تنفث على يسارها ثلاثا

الحمد الله الحمد الله كان حلم عسى الله يعطيني خيره و يكفيني شره

.. برلا فتاة في 17 والنصف من عمرها للتو انتهت من امتحانات الثانوية العامة وبانتظار نسبتها فتاة خجولة جدا .. وذكية جداً طول عمرها تحلم تدخل كلية الطب ووالدها دائما يناديها بالدكتورة وهي طول عمرها تحرص أنها تلبي له هالرغبة... برلا تعشق والديها ورضاهم عندها بالدنيا

في البيت

.. ترتيبها الثالثة بين إخوانها وأخواتها عندها أخت كبيرة ومتزوجة وعندها عيال أسمها هديل وأهي مصدر الحنان والأذن اللي تسمع لها ،وأخو ورا أختها هديل أسمه هشام وأهو ملتزم و غشمرجي وما خلا ولا بقى دورة تطوير ذات فوتوشوب مركز ديني نادي رياضي ما أشترك فيه تحترمه و تقدره ومبهورة فيه وتحب تسمع كلامه وقعدته الحلوة لكنه دايما برا مع ربعه وهذا عيبه الوحيد انه مو دائما متواجد بالبيت ..وبعد هشام يأتي دور برلا البطلة هنا .. بعدها عندها..أخت و تفرق معاها بالعمر 6سنين ومو دائما على وفاق لأنه أختها شيوخ تغار من برلا لأنها أحلى و دائما محط اهتمام لكن مو معناه أن شيوخ موحلوة بالعكس حلوة وايد بس ما تفوق برلا و لأنه برلا هادية فالكل يفضلها ..وبعدها أخوان توأم مزعجين شاقين القاع وقايلين مباع عبد العزيز ويوسف بس معطين جو للبيت ..وجدتها مريم يسمونها يما مريم تعز برلا على الكل لكن تحاول تخش مشاعرها وعمتها سميرة اللي أهي أكبر من هديل بسنتين مو عايشين عندهم بس يزورونهم كثيرا ...وطبعا جاندي اللي عايشه معاهم من 13 سنة وصارت وحده منهم و فيهم و أهي تفضل برلا على الكل تعدها بنتها لأنها بدأت عملها بهالبيت من يوم برلا عمرها 3 سنين ونص..


بعد مافزت من النوم

تعود برلا لتغفو من جديد"بسم الله وضعت جنبي و بسم الله أرفعه"

وتنام ...

"بعد دقائق معدودة"

ويبتدي منبه نوكيا التقليدي يعلن عن انتهاء فترة النوم والغفوة بعد

تنتن تنتن تنتن ...

تتمقط برلا لي أول أمس من كثر ما مدت إيدها

وتفلع ايدها بالشمعة اللي يم راسها وتتعور تنفخ على إيدها ..يزعجها الموبايل تنتن تنتن

وتسحب الموبايل من التعليقة الللي حاطتها عليه

و تطفي المنبه و تظل تطالع بشاشة الموبايل وتقول متى متى متى و تصرخ بآخر كلمة متى؟!!

...و تفز من فراشها

...طبعا كانت الصورة اللي على الموبايل صورة دكتورة ماسكة مشرط وهذا حلمها انها تصير جراحة ...

تلم شعرها وترتب نفسها و تنزل تحت ... تلقى أمها قاعدة تقرا الجريدة وتشرب استكانت شاي و تغمس فيها بسكوت دايجستف وهذا ريوق أمها المفضل تبوس رأس أمها وتقول السلام عليكم صباح الخير

الأم :بعدين حبيبتي قاعده أقرى صفحة الجرايم

برلا: يعني لازم ههههههه

بعدها تروح تطلب ريوق من جاندي

وجاندي قعدت تتحلطم

جاندي:ألحين تبي ريوق أنتي عرف ساآة(ساعة) جم ألحينا ؟

برلا:أدري أدري يا حبيبتي يا جاندي ما طبت شي بس اوملت و نسكافيه

جاندي: أنا ما في تاعباني(مايتعبني) سوي بيز(بيض) بس أنا شوي بعدين حتي(احط) غدا

برلا: شدعوة كلها 11:30 دقيقا ،أنزين شنو الغدا ؟

جاندي:مرقوق ،أنتي حبا

برلا:يا بعد جبدي مرقوق يللا خلاص بس روحي سوي نسكافيه وسوي أنتي لا تخلين سوفاتا تسويه أوكيه

جاندي:أوكيك

..تعود برلا لوالدتها..

والحلم يقرقع بقلبها ودها تقوله وتطالع كتاب تفسير الأحلام اللي ما يطيح من أيد أمها

برلا: يمااا

أم برلا: نعم يمااا خير (و تصفط الجريدة و تضعها جانبا)

برلا: الخير بويهج...أمممم تدرين نسيت شبقول أممممم ،،ما في شي

الأم: أقول برلا يللا أحجي ابقلبج سالفة منتِ خالية

برلا :لا ما في شي....

الأم:أنا جم مرة أقولج إذا ما تبين تقولين شي لا تقولين بقول

وتسكتين دام انج حجيتي كملي حجوتج أحسن لج

برلا: ما أدري...أممممممم

الأم:أحجي (نبرة تهديدية و خزة)

برلا:بس حتندم يا جميل

الأم: أقول ويي عشتو قولي خلصينا

برلا: خير اللهم أجعلوا خير

الأم:خير إن شاء الله

برلا: يما اليوم حلمت أني

رايحة الجامعة و دخلت القاعة و فيها دكتور و نادى كل الأسامي و نسى أسمي و لمن قلت له ما ناديت أسمي قالي أسمج مو بالكشف و هزأني يقولي ليش مو لابسه بالطوج و يما بعد كنت مولابسه جوتي و رايحا ببجامتي و شعري معفوس

... فقامت الام و طقت برلا على ظهرها بكف أيدها وقالت لها

الأم: ليش ما تعوذتي من بليس و كتمتي الحجوة ولا طريتي الحلم

برلا: انا سويت كل هذا إلا كتمت الحجوة انت يما حنيتي

الأم: انا اللي حنيت و إلا انت اللي مو معبرة الا تقولين ، خلاص تعوذي من أبليس هذا لأنج توسوسين كل هذا من الشيطان... انا بتصدق اليوم دفعت بلى عنج

وتأتي سوفاتا بالحليب... تتضايق برلا لانها طلبت الحليب من جاندي

و تتهدد فيها .. لأنها ما تثق بأحد يسوي أكلها غير جاندي

برلا: يما قالوا متى النتايج؟! (بوجه يملئه التمني والشرود)

الأم: بعد اسبوع يما (تبتسم)

برلا: الله متى أيي الوقت اللي أصير فيه دكتورة

الأم: عسى الله يوفقج يا بنيتي


~يتبعـ~

شرايكمـ بطول القصة ؟؟؟

السبت، 16 أبريل، 2011

خاتون تروي قصة


~السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته~

خاتون تروي قصة

هذا أسم مدونتي وهذا هو نفسه غرضها ومغزاها



كافتتاحية لهذه المدونة سوف أقوم بتبيان نوع القصص التي سوف أعرضها هنا

القصص سوف تكون منوعة بين واقعية اجتماعية وربما أتطرق لقصص الرعب وقصص الخيال

ولكنني سوف أبدأ بقصة واقعية وتتركز بنظرها لحقيقة الحياة في مجتمع كويتي وبعيون فتيات شابات من أواخر سن الطعش لغاية العشرينات وطبعا هناك نساء من أعمار مختلفة لكن التركيز على السن الشبابي وسيغلب عليها النكهة الأنثوية فهي نسبيا مزحومة بالشخصيات النسائية

لمن يريد أن يفهم النساء ويراهم على حقيقتهم ...

وقد ارتأيت عدم التكلف بلغة القصة الأولى ربما سوف أتكلف لاحقا؛) وآثرت العمق بالأحداث وتنوعها وفيها أبعاد فلسفية للفكر السائد عند الفتاة الكويتية والخليجية تقريبا وربما سنرى فتيات من جنسيات أخرى ... قد أكون بطيئة في بعض الأحيان لكنني سوف أكتب لأجلكم

وكثير من قصص هذه الفتيات هي قصص من حياتي وحيات الأهل وصديقاتي مع التحريف

وبهارات لزوم الـShow

والقصة الأولى ستكون بعنوان

"برلا"

فاصل ونواصل لا تباعدون كونوا بالقرب أيها القراء الكرام

ورودا وردية .. حمام أبيض .. طائرات ورقية .. ضحكات طفولية .. وجه أم باسمة

.. وجوه صديقة .. عصير الفراولة البارد ..

علبالكم عندي سالفة على هالكلمات

لا بس أتمناها لكم *_^

يكون عايشة دور العمق الكتابي ههههه

قريبا سأعود... ومعاي لعاب وحجات ؛)