الأربعاء، 27 يوليو 2011

أنا قلبي دليلي!؟.!


~..أنا قلبي دليلي ..~


حصة (عمة برلا) تنظر لساعة التي على معصمها ..

حصة: يلا ترى بطينا(تأخرنا) يما خل نمشي .. بدق على عبيد عشان يآخذنا

أم هشام (والدة برلا): تو الناس الساعة توها 11:30 م

حصة: لا يا أم هشام والله قعدتكم ما تنمل بس خبرج على ما ايي عبيد ونروح بيت أمي نوصلها وبنرجع بيتنا وبنآخذ شلايلنا وبنروح ننام عند أمي بعد عشان نجهز غرف أختي شيوخه

أم هشام: متى الوصول إن شاء الله

حصة: يوم الأثنين وإلا الثلاثاء الاسبوع الياي

أم هشام: يارب يوصلون بالسلامة ، عاد من تيي شيخة أكيد ثاني يوم الصالون وبعدها السوق وما يمدي تريح وبعدها المدينة الترفيهية والعشا لازم كباب عراقي وكنافة

حصة:إي بعد هاذي سوالف شيوخ ما تكبر لو تصير يده(جده)

....

بعد ثلث ساعة ذهب البنات أمام المنظرة(المرآة) اللي بالصالة ليرتدين حجاباتهم ...

دلال: تدندن "أتحرى العيد أكثر من طفل واتعذر فيه لجل أسأل عليك واسرق اللحظات منك بالعجل فــ...

برلا: هييييو ..حجية ركزي وياي مافي تقطين حجابج جدامه لبسي فاهمتي (وتقرص لطيفة على زنودها)

دلال: آآييي ..أنزين ..أفففف.. لازم تخربين فرحتي .. أنا ما أبي شي بس أشوفه وأتطمن أنه لي ألحين ما في غيري بتفكيره

برلا: قمي قمي ..خل نسلم عليهم خبرج اللحين بعد في زوارة ثانية عند الباب هههههههه

دلال: إي حروة نص ساعة ثانية خخخخخخخخخخخ

....

عند الباب تقف حصة (أم عبدالله) ومعها عائشة (أم هشام) والجدة على كرسيها ومعهم برلا ودلول وبدأ الفتيات والأطفال بالخروج لأنه عبدالله وصل

أريج قادمة باتجاه الباب من الخارج

أريج: يما يللا عبدالله يقول تعالوا بسرعة يبي ينام باجر عنده تدريب بالنادي

أم هشام: يام عبدالله ولدج شكله ما يشبع من هالتكسر وهالترضض ههههه

الجده: ياقلبي قلبج يا بنيتي بس تيي إتابع معاي هالمباريات وأيدها على قلبها لا يطيح ولا يتكسر

أم عبدالله: لو بيدي جان منعته بس ولدي واعرفه روحه وقلبه الكره عسى الله يحفظه بس

أريج: يما يللا

أم عبدالله: بس خلاص انجبي هههههه... يايه

.....

أم هشام : يللا حبايبي برلا ودلال نوووم لا تسهرون باجر بنروح حفلة ملجة في بيت ييرانا(جيرانا)... أيي وبرلا طلعي للدلولة قبل لا تنامون نفنوف(=فستان) لباجر..ومافي سهر أوكي

برلا ودلال: أوكي هههههههه (يعني يصير خير)

....

في غرفة "برلا "

برلا: يعني أنت تبين النفنوف الأسود خلاص عيل أنا بلبس البينك والتركواز

دلال: ما شاء الله عليج يا برلا باربي

برلا: تتطنزين.. يا مليقة (تخرج لسانها)

دلال: لامن صجي كل شي فيج أنتي حلو هههههه

برلا: مغسي حبيبتي، انزين شفيها اليوم أثير ليش تكلمني من طرف خشمها كل هذا عشان شعشع راح تيي صج لي قالوا اللي لقى أحبابه نسى أصحابه أللحين أنا اللي عمري ما غلطت بحقها بعكس الكل جذي تعاملني الكل يهزئها ويستهزأ بشكلها وأثير وبعير إلا أنا ما أرضى عليها وأخير شي، أنا شنو ذنبي إذا كانت يده (جدتي) تحبني أكثر أهي بعد في ناس يحبونها أكثر من ما يحبوني يعني بحقد وبتعامل مثلا معاها بأسلوبها الخايس ترى حدي مفورة بس ماسكة أعصابي.. وكلامها لي ترى جارح تعيب على شكلي كلامي من البداية أنا ترى أسمع وأطنش

دلال: بسم الله ...شفيج جذي أنهديتي كل هذا شايلته وساكته يا أخي قطي الحجي بوييها أنا ملاحظة وما أدري أنت ليش ساكته ردي عليها ووقفيها عند حدها جانها جارحتج هالكثر

برلا:الموضوع معقد أكثر من جذي

دلال:أدري ...الموضوع موضوع شباب

برلا: هاااااااااااااااه!!! أنت شتقولين أنا قصدي أنها تيب المذمات بوقت مناسب وبطريقة ما أقدر أرد فيها فنانة هالبنت بالتحطيم والتهزيء

دلال: بس ، تصرفاتها لها علاقة باللي قلته

برلا: شكو، ومنو شبابه قصدج أنها تبي أخوي هشام مثلا

دلال: لا موبس جذي أهي تدري أنه أخوج هشام مو على مودها

برلا:عيل منو وشنو؟!

دلال: برلا أنت تتغيشمين وإلا شنو؟ يعني ما تدرين أنه نص شباب العايله إذا مو كلهم ذايبين في هواج

برلا: أنا جم مرة قايلة لج لا تيبيتن لي طاري هالموضوع أصلا أنا ما أفكر أتزوج

دلال: أنت خبلة خيرتج بتتزوجين

برلا: لازواج مع الطب وأصلا أنا ما أحب الريايل

دلال: جذابة ... جذابة ... جذابة (بطريقة أغنية)

برلا: لا موجذابة ، فسريلي شلون جذابة

دلال: الله يسلمج... أنت مو تحبين الرسول

برلا: صلى الله عليه وسلم ،أكييدين

دلال: وأبوج وأخوانج وخوالج وعمامج والشخصيات التاريخية اللي أسمائهم غلجه(صعبة)

برلا:أكيييد

دلال: عيل، جذابة ... جذابة ... جذابة (بطريقة أغنية)

برلا: يعني صايدتني ههههه ...أنت صاجة أنا مو أكرههم بالمعنى الحرفي أنا أخاف من بعضهم أخاف أرتبط في واحد مثل خالي طارق أو عمي سعد شفتي شلون يطالعون حريمهم جنهم شي تافه وسخيف بينما في الواقع أهم السخيفين

دلال: برلا عييب تقولين جذي

برلا: أدري بس انت اللي فتحتي الموضوع، بعدين من متى وأنت تحترمين يحليلج هههه

دلال: تدرين أنه حمود يبي يخطبني

برلا: وشنو اليديد السنة اللي فاتت أخطبج ولا سبع مرات هههههه

دلال: جبح زيين ، ما أحبج

برلا: خلاص أنا آسفة.. أووووو صج حبيبتي راح يخطبج ألف ألف مبروك( وتحضنها )

دلال: (تدفعها) ترى قاعدة تطفريني بطلي، لا هالمرة خالتي شيخة بتكلم أمي وتبي تربطهم بكلمة رسمي

برلا: عيل أخذيها مني عمتي حصة بتضحك ومهي راده عليهم خل تخلص أو قصة باسل وفرح بعدين كلميني أهي موافقه على سالفة أختج فرح بس إذا صج باسل صار كفو وتشطر واشتغل أنت راح تآخذين حمود وغير جذي الموضوع بيصير معلق وشائك ترى باسل مصخها بعد صار له جم سنة مستقر بالكويت ويتوسطون له أبوي وعمامي وآخر شي ما يروح وإلا يطفر اللي قاعدين يقابلونا وإلا يروح بساير تفشل أحد يروح بسيارة تقحيص وكلها ليتات وكاتب عليها "مو كفو" حق مقابلة عمل ويبي يوظفونه أنا لو مكانهم أشوته

دلال: خخخخخخخخخخخخخخ وااااي فعلا سيارته شكلها مصخرة

برلا:أبوي لاعت جبده منه بس لولا غلات عمتي شيخة بقلبه جان ما كلم أحد ترى حياته لوعة طاعي شطوله وشعرضه وعلايش بدوانية يدتي لا وذاك اليوم الأخ يايب ربعه ينامون عنده بدون استأذان يعني البيت ماله حرمه ،استغفر الله

دلال: ترى بس طيحتي حظه أهو طيب بعد ودمه خفيف بس تنبل وغبي

برلا: يعني بالمختصر المفيد ما يعمر بيت

دلال: أفففففففففف ، خلاص بنام غثيتيني على هالليل

برلا:دلال أنا بس بكون واقعية عشان ما أبيج تعيشين بأحلام وآخر شي بتكتشفين انها سراب وقصص طفولة وبس ، أنزين ما قلتيلي شبتسوين بعد ما تطلع النسب

دلال: يكون مغيرة الموضوع من سيء لي أسوء أتوقع نسبتي بتدخلني معهد أنا وحده عارفة شمهببه وشنو أبي ههههههههههه

برلا: مو منج من الأغاني اللي مشغلتها ترى نص كتبج مكتوب فيهم "سهيت بصفحة كتابي لقيتك بأول الأوراق" مت من الضحك لمن أريج ورتني ياهم وأهم شي الحروف والقلوب شخباري خخ

ولازال الفتيات يتحدثون...إلى أن "الله أكبر الله أكبر......

برلا: حجيه هذا الأذان الأول أمشي نطب بفرشنا عشان يحسبونا أنه كنا نايمين وإلا أمي راح تفضحنا وتشرشحنا خبرج تحب النظام

دلال: لا يا الدياية(الدجاجة) ههههههه يللا هههههههههههههههه

برلا: شوش سكتي حلى ألحين تسكرين علينا من الضحك

صلوا الفتيات الفجر ولم يكتشف أحد أمرهم ... يقظون فترة الظهيرة في الصالون مع هديل

على المغرب يذهبون لحفلة الملكة وهي حفلة صغيرة يقيمها أهل العروس بعد كتب الكتاب أحيانا في نفس اليوم أو بعده بيوم أو يومين لكي يتعارف العروسين على بعضهم لغاية حفلة العرس

وبعد عودتهم من الحفلة...

دلال: وااااي برلوااا نص الحفلة كانت راح تآكلج بعيونها يظهر هالنا سمو شايفين خير ومو شايفين حلوين من قبل ههههه

برلا: أنت بعد ما عليج قصور

دلال: أنا مو مهم أنت الأهم فهمتيني (وتغمز)

برلا:سكتي أحسن لج لا تنطقين أوكي

دلال: هدييييل هدوله عفية توديني بيت يده

برلا: نعم نعم لي شان شاء الله ما في روحه باجر نروح مع بعض على الغدا هناك

دلال: لا بروح عفية برلا أنت تعالي نامي وياي

برلا:أنا أبوي ما يرضى أنام بره البيت

هديل: حرام عليج لطوف برلا تستانس عليج أنا أدري أنت شناويه عليه أقول اترزعي هنيه أحسن لج يمديج أهم بيون بعد يومين ثلاث

دلال: (تسر لبرلا) أنت قايلتلها شي؟!

برلا: (تسر لدلول ) أهو في أحد ما يدري !!

دلال: أنزين خلاص هديل مشكورة وايد (بامتعاض)

هديل: ولو العفو ما سوينا إلا الواجب...هههه يللا برلا أنا رايحة وباجر أنا على الليل بييب اعيالي وبنام عندكم لين تطلع النتايج

يصيب برلا تلبك معوي وعقلي تذكرت أنها خريجة لهذه السنة تبلع القصة وتصيبها حالة من الشرود ... في يوم النتائج

يوم الأحد الموعود ...

في غرفة نوم برلا... التي تستلقي على فرشها متظاهرة بالنوم وتحس بألم في قولونها وإحساسها أنها ربما سقطت في مادة الكيمياء لكن كيف تسقط في مادة نفس الكيمياء وهي تريد دخول كلية الطب لو سقطت في مادة فإنها حتما ستعيد السنة ،هذه خواطر تجول في عقل وقلب برلا تحس في ضغط شديد في قلبها فجأة تسمع طرقات على الباب

برلا: منو؟؟؟

هشام: أنا أخوج حبيبج ..أدخل

برلا: لأ

هشام: شنو؟

برلا: لا قصدي ادخل (مرتبكة ولا تريد أن تقابل أحد)

هشام: (يفتح الإضاءة يجر اللحاف من على وجه برلا) أوووخ ويهج متفخ من النوم قومي

برلا: (بخوف) هااا طلعوا النتايج؟؟

هشام: شفيج النتايج مو ألحين على العصر يطلعون بالتلفزيون

برلا: من صجك يبون يصير فيني انهيار نفسي

هشام: أنا بحاول أطلعها لج من النت وأمي وزعت رقم جلوسج على العايلة كلها الله خير ونتيجتج بتيج من كل صوب خخخخخخخخخخخخخخخخخ أنفضحتي يا مسكينه

برلا: تقفز من على فراشها وتصرخ لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

تنزل مسرعة على درجات السلم

برلا: يما ليش ليش سويتي جذي ليش العايلة كلها عندها رقم جلوسي

أم هشام: شفيج خرعتيني موتبين نسبتج يعني يا خبر اليوم بفلوس باجر ببلاش كل من بيشتري جريدة وبيدورن على نسبتج مخصوص ههههههههههههه

برلا تبرطم وتصعد من جديد وحالتها كسيفة وعيونها يبدوا عليهم السهر .. تنزل مرة أخرى .. المنزل كله على القناة الأولى الكويتية والمنزل كأنه مهجور إلا من غرفة العائلة التي كانت تصدح بصوت التلفاز والتلفونات التي لا تسكت وكأنها لن تسكت أبدا والأطفال مندهشون ويشاهدون الأحداث وتم وعدهم بأنهم سوف يقضون فترة المساء كلها لعبا ومرحا خارج المنزل والكل متحمس

ومن بين الاتصالات يرن اتصال يحبس معه أنفاس برلا قلبها يقول أنه الاتصال الذي سوف يحدد مصيرها،فجأة يرفع الهاتف والد برلا

أبوهشام: هااااا بشر يا سعد ...لااااا مشكوووور الفال لعبير ولباجي العيال يارب

فجأة برلا مغمى عليها تصحو لتجد التوأم عزوز ويوسف يضغطون على أنفها فيما ترشها هديل بالماء ووالدتها تزغرط وهشام يقول لها "مبروك برلا يبتي 86%" لم تفهم برلا لازالت الغشاوة لم تفارق عيناها

برلا:شنو جم يبت ؟ (بصوت متحشرج؟)

هشام:86% برلا مبروك

برلا: (تنهار بكاءً وبصوت باكي) شلون ليش أنا بأول السنة يبت 95% في شي غلط شلون بدخل الجامعة (تبكي وتبكي)

أم هشام: (تضمها والتها وتهزها وتمسح عليها) " بسم الله عليج" شفيج برلا إن شاء الله راح تدخلين الجامعة شفيج وكلية الطب بعد على البركة حبيبتي نسبتج حلوة أنت أهم شي عندنا وأحنا نحبج مو عشان نسبتج

هشام: برلا شدعوه هونيها وتهون ترى في كليات ثانية وان بغيتي تحولين حولي

برلا: (بصوت باكي) شنو يعني أحول شلون ؟؟؟

هشام: يعني تدخلين كلية مثل العلوم مثلا وإلا كلية العلوم الطبية المساعدة ومن تخصص لي تخصص أنا خو هندسة ما اعرف الطريقة بس القوائم الطلابية راح يعلمونج لا تحاتين

يهدأ بكاء برلا ولأنها أحست بالأمل فأوقفت البكاء، يبدأ الأطفال بالقفز ويرددون بنطلع بنطلع هييييي

أم هشام: هدولة حبيبتي أخذي أخوانج وأختج شيوخ اللي نايمة لي ألحين وعيالج وطلعيهم والفلوس أنا حاطتهم بالمكتبة اللي بالصالة البيجية

هديل: ليش!!! أنت وهديل وأبوي منتو يايين معانا

أم هشام : لا بس سألي هشام جان بيروح وياج، أنا بروح ويا برلا وأبوج السوق بنروح نشري لبرلا أشياء للجامعة أنا واعدتها

هديل: جذي عيل يا أم هشومي خطط من ورانا بس ما عليه برلا تستاهل

ينظر أخوت برلا التوأم لوجه برلا الباكي ويحذف عليها عزوز علبة المناديل من باب الأخوة و الحنان ويركض لكي يرتدي حذاءه... وتبتسم برلا ثم تضحك على حركته ...

برلا: يللا يما عشان نخلص شغلنا بسرعه حدي مستعيله على الروحة ، الله يا في ناس راح يتفاجؤون .. وتغمز

تخرج برلا ووالديها مودعين البقية ....

~ برلا تسلم عليكم وتقول لكم شكرا على القراءة وأعتذر على تأخري ~

هناك 5 تعليقات:

  1. السلام عليكم

    متابع قصصك اختي خاتون.

    أهنئك برمضان الكريم، وكل عام وأنت بخير.

    ردحذف
  2. الأخت الفاضلة :: خاتون ::
    بداية أهنئك بالشهر الكريم
    رمضان مبارك علينا وعليك
    وكل عام وأنت إلى الله أقرب
    ثم
    أهنئك على قلمك المتميز في ميدان القصة
    رسمت لنا أجواء تستحق القراءة
    دمت بود ،،)

    ردحذف
  3. السلام عليكم

    شوفي انتي ادرى فيني تصدقين نسيت القصه من اوله الحين لازم ارد للبوستات القدم علشان اعرف و شنهي الطبخة كبرت و قمت انسى بسرعه اي الله المستعان

    لي عوده ان شاء الله بعد ما اقرى بالوستات القدم و ارد حق هالبوست

    اي و شي اخر يستحق الذكر
    وين المقالة الي وصيتج عليها لي الحين ما وصلني شي ؟؟

    ردحذف
  4. طرح مميز شكرا جزيلا لك

    ردحذف
  5. شكرا جزيلا على هذا الطرح المتميز..جزاك الله خير

    ردحذف